إعلام الدعاية

الصفحة الرئيسية > أفكار > إعلام الدعاية

إعلام الدعاية

 

سلوى زكو

لا شيىء يخرب الإعلام مثل تحويله إلى دعاية، لسلطة ما او حزب ما  او فئة او حتى لأفراد. والدعاية هي فهم فج وبدائي وغير مهني للإعلام. لكن من أين تأتي المهنية؟

لو شئت أن تؤسس في العراق لأي وسيلة إعلامية، كأن تكون قناة تلفزيونية أو صحيفة أو مجلة، لن تجد أساساً تبني فوقه، وستكون كمن يبني بيته فوق الرمال. والأساس هنا هو مجموعة القيم والخبرات والتقاليد الصحفية التي تتراكم على مر السنين لتصنع ما ندعوه بالمهنية.

إن مشكلة الإعلام العراقي أنه لا يرث بعضه بعضا، وكلما تغير النظام أُطيح بكل ما هو موجود من وسائل الإعلام، بمن في ذلك معظم الكوادر الصحفية، ليصار إلى تأسيس وسائل إعلام جديدة بتسميات جديدة وكوادر جديدة لكن كلها بلا أساس.

بعد 2003 سرت موجة تفاؤل هائلة بعد التخلص من إعلام الدعاية السابق، فصدرت المئات من الصحف واسست قنوات تلفزيونية عدة، كان في مقدمتها قنوات البث العام الممولة من قبل الدولة، لكن هذه الاخيرة سرعان ما تحولت إلى إعلام دعاية للحكومة وشخوصها. وذابت في ثنايا الأحداث الدامية تلك المحاولات لتأسيس إعلام مهني رصين. واصبح واضحا ان البيئة السياسية الفاسدة لا تنتج غير اعلام فج يتبادل شتائم التسقيط  ويسهم في تعميق الاستقطاب الطائفي والعنصري والمناطقي ولا تربطه اية رابطة بمهنية الاعلام.

كانت هناك ضحيتان لهذا المشهد، اولهما الجمهور الذي يتلقى كل يوم خطاب الكراهية والاستقطاب، وثانيهما هو نفر من الصحفيين الذي خرج او أُخرج من اللعبة. وها نحن نكرر الخطأ التاريخي الموجود منذ تأسيس اول صحيفة عراقية منذ اكثر من قرن، وهو اننا لا نراكم خبرة ولا نصنع تقاليد صحفية رصينة ولم نتعلم بعد ان الاعلام هو غير الدعاية.

  • بيت الاعلام العراقي

    المدن المحررة: تغطية سطحية بلا تقارير استقصائية.. واجراءات السلطة تصعّب مهمة الصحفيين

    يرصد "بيت الاعلام العراقي" في تقريره الثامن والثلاثون التغطية الاعلامية لمشاكل وازمات المحافظات التي احتلها تنظيم "داعش" والتحديات التي تواجه هذه المدن بعد استعادة السيطرة عليها، والمشاكل التي ولدت بعد الدمار والتهجير الذي طاول سكانها، والازمات الامنية المستحكمة فيها رغم تحريريها منذ اشهر.

  •  عبدالرحمن الطهراوي

    معلومات ذهبية لممارسة التصوير الصحفي في مناطق النزاعات

    يعدّ التصوير في مناطق النزاعات والحروب عملاً محفوفًا بالمخاطر، لكنّ صورة واحدة تلتقطها عدسة مراسل حربي تعبّر أكثر بأضعاف من سرد طويل فيه مئات الكلمات، لأنّها تنقل الحدث كما هو وبدقّة عالية.

  • منار عز الدين

    صحفيون: المؤسسات الاعلامية تهمل تغطيةالمدن المحررة

    رأى صحفيون واعلاميون عراقيون أن وسائل الإعلام بشقيها المحلي والدولي، لم تعد تولي تغطية اعلامية تواكب احداث المدن المحررة من تنظيم "داعش"، رغم أن هذه المناطق تشهد أزمات ومشكلات كبيرة تكاد تفوق تلك التي كانت السبب وراء سيطرة التنظيم عليها، ولفتوا الى ان وسائل اعلام لا تكترث بمراسليها هناك، وصرفت العديد منهم وخفّضت مرتبات اخرين وهو ما انتج تغطية سطحية خالية من التحقيقات والمتابعات الميدانية العميقة.

  • حسين داود

    موقع "عنكاوا" يتحدث عن تجربته: تغطية قضايا الاقليات ضرورة لتثقيف المجتمع واشاعة التعددية

    راى موقع "عنكاوا" الاخباري ان جهات سياسية وغير سياسية تستغل قضايا الاقليات للحصول على دعم المجتمع الدولي عبر تبني مشاريع شكلية، لافتا الى ان تغطية قضايا الاقليات في العراق يعد ضرورة ملحة مرتبطة بتثقيف المجتمع واشاعة التعددية،

كيف تقرأ الصحف اليومية العراقية؟

  • النسخة الورقية
  • النسخة الألكترونية