البذاءة الاعلامية.. هل تستقيم مع انتصار دم طهور؟

الصفحة الرئيسية > أفكار > البذاءة الاعلامية.. هل تستقيم مع...

البذاءة الاعلامية.. هل تستقيم مع انتصار دم طهور؟

 

علي عبد الأمير

حقا، يبدو الامر مثيرا للاستغراب، فمع ان العملية التي انطلقت لتحرير صلاح الدين من سيطرة تنظيم "داعش" الارهابي، تحمل اسما بابعاد دينية واضحة: "لبيك يا رسول الله"، ومع ان العملية تنفذها تشكيلات عسكرية قامت على اساس ولاء ديني، اي قوات "الحشد الشعبي" التي جاءت تلبية لنداء مرجعية النجف الاشرف وفتواها، وقبل كل هذا وذاك، فان العملية هي دفاع عن الوجود الانساني امام وحش رهيب، وهو ما يجعلها تستحق كل المعاني الرفيعة والدلالات العميقة، لكن هذا يقابل ببذاءات اعلامية تأتي من شخصيات وافكار ومنابر تتوقع انها تنتصر لتك العملية ولمعانيها عبر شكلين من اشكال البذاءة.

1 البذاءة اللغوية:

في استعارة الفاظ تسود في خطاب حتى "مثقفين" عراقيين في سجالاتهم وتعليقاتهم على من يختلفون معهم في النظر الى تلك العملية، وعوضا عن الارتقاء الى المعاني العميقة التي تمثلها فكرة الدفاع عن الحياة والانسان، نجد اعلاميين وكتابا واكاديميين لا يتورعون عن التعريض بـ"شرف" امهات من يختلفون معهم وشقيقاتهم، وهم يقدمون بذلك مستوى من الهشاشة التي انتهت اليها الثقافة والمعرفة في البلاد والمجتمع. فضلا عن ان محاولة تبرير هذه البذاءة بانها تأتي ردا على بذاءة مقابلة، انما هي تدنيس حقيقي لمبدأ الفداء والحرية الطاهر.

2 البذاءة التحريرية في الاخبار والتقارير:

اذا ما تم غض الطرف عن فجاجة وتحريض واخطاء تقارب الخطايا في التقارير المكتوبة والمسموعة والمرئية التي تبثها اجهزة اعلام قريبة من القوى التي تقود المعركة ضد "داعش"، فان البذاءة في هذا الجانب، تتمثل في:

ايراد اخبار كاذبة، كما خبر "فضيحة" الازهر بتلقيه 3 مليارات دولار من دول خليجية من اجل تشويه سمعة "الحشد الشعبي"، ونقله على لسان السياسي المصري المعارض محمد البرادعي.

او تكذيب اخبار صحيحة، كما في تكذيب وجود قائد "فيلق القدس" قاسم سليماني على ارض المعركة في صلاح الدين.

ما بين البذائتين، لا يستقيم اي معنى لعمل اعلامي يدّعي الانتصار لمعركة شريفة وعادلة، معركة الحياة بمستوياتها المختلفة ضد الشر المطلق الذي اسمه "داعش"، ولا يمكن لبذاءات من هذا النوع سوى ان تسيء لانتصار دم طهور، تعنيه معارك عراقية في ارض نزفت كثيرا من اجل سلامها وأمنها.

 

  • بيت الاعلام العراقي

    "تظاهرات اكتوبر": تغطيات خجولة.. وحظر الانترنيت فشل في حجب الاحداث على مواقع التواصل الاجتماعي

    يرصد "بيت الاعلام العراقي" في تقريره الثالث والاربعون التغطيات الاعلامية للتظاهرات التي شهدها العراق مطلع تشرين الاول (اكتوبر) 2019 وما تبعها من حظر شبكة الانترنيت بشكل كامل من قبل الجهات الرسمية لأيام عدة.

  • بيت الاعلام العراقي

    عشرات الصحفيين يفرّون من بغداد ومحافظات الجنوب خوفا من تهديدات مجهولة

    سجل "بيت الاعلام العراقي" ظاهرة فرار العشرات من الصحفيين من بغداد ومحافظات الجنوب خلال التظاهرات التي شهدتها البلاد مطلع تشرين اول (اكتوبر) الحالي، تزامنت مع حملة تضييق غير مسبوقة من قبل السلطات الرسمية على وسائل الاعلام وهجمات نفذها مسلحون مجهولون على قنوات عديدة تضمنت تكسير ممتلكات قنوات وايقاف بثها، ترافقت مع تهديدات مباشرة وغير مباشرة تلقاها عشرات الصحفيين والاعلاميين بسبب تغطية التظاهرات.

  • Dozens of Journalists are Fleeing Baghdad and the Southern Provinces for Fear of Unknown Threats

    The Iraqi Media House recorded the phenomenon of the flight of dozens of journalists from Baghdad and the southern provinces during the demonstrations that took place in Iraq in early October. This phenomenon coincided with an unprecedented crackdown by the official authorities on the media and accompanied by attacks made by unknown gunmen on many channels. They broke the property of the channels and stopped their broadcast. In addition, dozens of journalists and media workers received direct an

  • بيت الاعلام العراقي

    "الاقليات" في الاعلام العراقي.. انحسار التغطية وقصورها في مواكبة اوضاعهم

    يرصد "بيت الاعلام العراقي" في تقريره الثاني والاربعون التغطيات الاعلامية لقضايا الاقليات والمكونات الدينية والعرقية والقومية ومسائل التنوع الاجتماعي في العراق على مدى عام كامل، ضمن سلسلة تقارير رصد متخصصة في الموضوع لأهميته القصوى لجهة القصور الذي يعاني منه.

كيف تقرأ الصحف اليومية العراقية؟

  • النسخة الورقية
  • النسخة الألكترونية