بيت الاعلام العراقي يناقش خطاب الكراهية في الاعلام العراقي بثلاث جلسات حوارية  

الصفحة الرئيسية > أخبار وملفات > بيت الاعلام العراقي يناقش خطاب...

بيت الاعلام العراقي يناقش خطاب الكراهية في الاعلام العراقي بثلاث جلسات حوارية  

 

بيت الإعلام العراقي

عقدت مؤسسة بيت الإعلام العراقي ثلاث جلسات حوارية ناقشت فيها خطاب الكراهية والتحريض في وسائل الاعلام العراقية، وتاثيره على النسيج المجتمعي في العراق ودوره باشعال الحروب والنزاعات والأزمات وخلق حالة من التوتر بين صفوف الناس.

 

الجلسة الأولى: أثر خطاب الكراهية في المناطق "المتنازع عليها"

استضاف مكتب "بيت الاعلام العراقي" بمدينة السليمانية، 6 أيلول 2017، عددا من صحفيين وناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي من محافظات بغداد، نينوى، كركوك، ديالى، السليمانية.

وتم مناقشة تأثير خطاب الكراهية على النسيج المجتمعي والسلم الأهلي في المناطق "المتنازع عليها" دستوريا، التي تتميز بنسيج اجتماعي مختلف قومياً ولغوياً ودينياً، وتضم اغلب محافظة نينوى وكامل محافظة كركوك وأجزاء من محافظتي ديالى وصلاح الدين.

وعرض بيت الاعلام العراقي نتائج تقاريره حول رصد خطاب الكراهية في الاعلام العراقي وخصوصا تقرير فرسان الكراهية بجزيئه الأول والثاني وقاموس الكراهية وناقش مخرجاتهم.

واكدت الجلسة  ان خطاب الكراهية الذي يقدم في وسائل الاعلام يعتبر العامل الأول في تأجيج النعرات الطائفية والقومية التي تهدد السلم الأهلي والمجتمعي في تلك المناطق".

 

الجلسة الثانية تناقش أثر الاعلام في تاجيج الكراهية ضد الأقليات

خصص بيت الاعلام العراقي جلسته الثانية لمناقشة خطورة خطاب الكراهية ضد المكونات الصغيرة (الأقليات)، وتاثيره على سبل التعايش وترسيخ معنى التنوع وفق مفاهيم حقوق الانسان.

وعقدت الجلسة بمدينة السليمانية يوم 10 أيلول 2017 بمشاركة عددا من الصحفيين والناشطين وممثلي الأقليات، وتطرق فيها لنتائج تقاريره السابقة حول تغطية وسائل الاعلام العراقية لقضايا الأقليات.

 

 

الجلسة الثالثة تناقش أفكار جديدة لرصد خطاب الكراهية

خصصت الجلسة الثالثة لمناقشة طرق رصد خطاب الكراهية في الاعلام وسبل الحد منه، وشارك في الجلسة التي عقدت في بغداد 30 أيلول 2017، عددا من صحفيين ومدراء منظمات مهتمة بالاعلام ورصد الانتهاكات.

وتم تطرق في الجلسة إلى السبل الغير مباشرة المستخدمة في الاعلام التي يمكن من خلالها تعميق الكراهية مثل الايحاءات وحركة الجسد وطريق النطق ,, الخ.

وتوصلت الجلسة ان خطاب الكراهية لا يقتصر فقط على المحتوى الكلامي والكتابي فقط، يتعدى ذلك إلى المحتوى البصري المتمثل بالصور والفيديو.

وأقيمت الجلسات الثلاثة أعلاه بدعم من صندوق دعم الديموقراطية NED.

 تقرير إعلامي عن الجلسات (اضغط هنا)

  • بيت الإعلام العراقي

    احداث كركوك... الانتقائية والتحزب تفرز قصتين بطعم الكراهية

    يرصد "بيت الاعلام العراقي" في تقريره الثاني والثلاثون تغطية وسائل إعلام محلية للازمة السياسية بين الحكومة الاتحادية في بغداد وحكومة اقليم كردستان بعد دخول قوات مشتركة اتحادية لمحافظة كركوك ومناطق متنازع عليها في صلاح الدين وديالى ونينوى وما تبعها من احداث امنية واشتباكات مسلحة بين الطرفين، وشملت عينة الرصد ايضا تصريحات لمسؤولين وردت في قنوات تلفزيونية ووكالات إخبارية وصحف عربية وكردية.

  • بيت الإعلام العراقي

    بيت الاعلام العراقي يناقش خطاب الكراهية في الاعلام العراقي بثلاث جلسات حوارية  

    عقد مؤسسة بيت الإعلام العراقي ثلاث جلسات حوارية ناقش فيها خطاب الكراهية والتحريض في وسائل الاعلام العراقية.

  • د.سهاد عادل جاسم

    بحث: صناعة الخطاب الاعلامي وتأثيره على المجتمع العراقي

    تعد وسائل الاعلام هي الوسيط الاساس الذي نتلقى منه معلوماتنا عن العالم الخارجي ,والصورة هي مادتها الاساسية بوصفها اعادة بناء الواقع في نسق تمثيلي يستوعبه الوعي الانساني. فلوسائل الاعلام دور كبير في الترويض السايكولوجي والفكري, والتضليل والتلاعب الايديولوجي.

  • نقابة الصحفيين التونسيين

    مبادئ التغطية الإعلامية خلال الأزمات.. حوادث الإرهاب نموذجا

    – تتحمل المؤسسة الإعلامية مسؤولية السلامة الجسدية للصحفي وعليها اتخاذ الاحتياطات و الإجراءات اللازمة لحمايته أثناء متابعته لعمله في المناطق الخطرة ويلتزم رئيسه المباشر بمتابعته باستمرار و تحديد موقعه ضمانا لسرعة التحرك في صورة تعرضه للإصابة أو الاختفاء.

كيف تقرأ الصحف اليومية العراقية؟

  • النسخة الورقية
  • النسخة الألكترونية