جمعية الدفاع عن حرية الصحافة: 2021 .. لا مدن امنة للصحفيين

الصفحة الرئيسية > أخبار وملفات > جمعية الدفاع عن حرية الصحافة:...

جمعية الدفاع عن حرية الصحافة: 2021 .. لا مدن امنة للصحفيين

 

جمعية الدفاع عن حرية الصحاف

لم يختلف العام 2021 كثيرا عن الاعوام السابقة في تسجيله اعدادا مرتفعة من الانتهاكات المسجلة ضد حرية العمل الصحفي في العراق، على الرغم من الوعود التي قطعها رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بشأن حرية الصحافة والاعلام، إلا ان الوضع لم يشهد تحسنا عن العامين الماضيين.

جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق (PFAA) سجلت خلال هذا العام (233) حالة اعتداء طالت الصحفيين/ات على حد سواء، وفي اغلب المدن العراقية، تضمنت حالات اغتيال واختطاف، وهجمات مسلحة طالت صحفيين ومؤسسات إعلامية، وتهديد بالقتل والتصفية الجسدية، وإصابات، ورفع دعاوى قضائية واحكام صادرة واوامر مذكرات القبض، واعتقال واحتجاز، واعتداء بالضرب ومنع وعرقلة التغطية، فضلا عن اغلاق وسائل اعلام وتسريح عاملين.

اغلب الانتهاكات سجلت خلال شهر تشرين الثاني والذي تزامن مع الاحتجاجات الطلابية في مدن إقليم كردستان، التي شهدت تسجيل (40) حالة انتهاك من مجموع الانتهاكات البالغ عددها (233) حالة.

كما سجلت الجمعية محاولة اغتيال واحدة، وحالة خطف واحدة، و(139) حالة اعتداء بالضرب ومنع وعرقلة تغطية، و(34) حالة اعتقال واحتجاز، و (15) حالة اغلاق قنوات وتسريح عاملين تعسفيا، وتسجيل (13) إصابة لصحفيين اثناء أداء مهامهم الصحفية.

اما توزيع الانتهاكات وفق المحافظات فكانت كالعام الماضي، حيث جاءت بغداد بالمرتبة الأولى بتسجيلها (66) حالة انتهاك، وإقليم كردستان بالمرتبة الثانية بتسجيل (53) حالة انتهاك، وكركوك بالمرتبة الثالثة حيث سجلت (35) حالة، وهناك محافظات لم تسجل حالات انتهاك، ويعود ذلك الى تهجير الصحفيين منها على وقع التهديدات والملاحقات، وتركهم محافظاتهم بعد تظاهرات تشرين 2019.

للاطلاع على التقرير اضغط على الرابط ادناه:

2021.. لا مدن آمنة للصحفيين

  • بيت الاعلام العراقي

    استغلال قضية المختطفات الإيزيديات للإثارة الإعلامية

    يرصد بيت الإعلام في تقريره الستين التغطية الاعلامية لقضية اختطاف النساء الايزيديات عقب سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية المعروف بـ"داعش" على أجزاء من محافظة نينوى (شمال غرب العراق). وحسب التقرير فإن وسائل الإعلام العراقية والعربية والأجنبية ناطقة بالعربية استخدمت على نطاق واسع نفس المفردات التي استخدمها التنظيم المتشدد عند الحديث عن النساء المختطفات على مختلف منصاته الإعلامية المعروفة واهملت المفردات الصحيحة والقانونية الدقيقة لوصف ضحايا تلك الممارسات غير الإنسانية

  • Iraqi Media House

    Exploiting the Issue of Abducted Yazidi Girls and Women to Attract Media Spotlight

    The ‘IMH’ screens in its 60th report the media coverage of the kidnapping of Yazidi women after the Islamic State Organization known as ‘Daesh’ had captured parts of Ninwa Governorate, north west of Iraq.

  • ‎ماڵی ڕاگەیاندنی عێراقی

    ‎ئیستیغلال كردنی پرسی ژن وكچە ڕفێندراوە ئێزدیەكان بۆ ڕاكێشانی سەرنج وكاریگەریی ڕاگەیاندن

    ”ماڵی ڕاگەیاندنی عێراقی”زنجیرە ڕاپۆرتێك بڵاو دەكاتەوە كە تیایدا ڕووماڵی ئەو چەمك ودەستەواژە بەكارهاتووانە دەكات لە هەڵمەتەكانی ڕاگەیاندندا لەلایەن ڕێكخراوی دەوڵەتی ئیسلامی ناسراو بە ”داعش” كە ئەم چەمك ودەستەواژانە بە شێوەیەكی بەر فراوان دزەی كردووە بۆ ناو ڕووماڵە ڕۆژنامەگەرییەكانی دەزگا جۆراوجۆر وجیاوازەكانی ڕاگەیاندن.

  • جمعية الدفاع عن حرية الصحاف

    جمعية الدفاع عن حرية الصحافة: 2021 .. لا مدن امنة للصحفيين

    لم يختلف العام 2021 كثيرا عن الاعوام السابقة في تسجيله اعدادا مرتفعة من الانتهاكات المسجلة ضد حرية العمل الصحفي في العراق، على الرغم من الوعود التي قطعها رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بشأن حرية الصحافة والاعلام، إلا ان الوضع لم يشهد تحسنا عن العامين الماضيين.

كيف تقرأ الصحف اليومية العراقية؟

  • النسخة الورقية
  • النسخة الألكترونية