من نحن

الصفحة الرئيسية > من نحن

عن "بيت الاعلام العراقي"...

 

"بيت الإعلام العراقي" مؤسسة عراقية مستقلة أنشأها مجموعة من الصحفيين والاكاديمين والقانونين العراقيين، الهدف منها رصد الظواهر الإعلامية في العراق، وتطوير ماكنة الإعلام المستقل، فضلا عن مراقبة نزاعات الميديا المحلية في إشاعة العنف والكراهية والتحريض على العنصرية بكافة اشكالها. انطلق عمل بيت الإعلام العراقي في الأول من كانون الثاني/يناير 2015، عبر إصدار سلسلة تقارير مختلفة تجاوزت اربعون تقريرا وبثلاث لغات (عربية، إنكليزية، كردية)، ومجموعة من المتابعات والقصص ومقالات الرأي تناولت أهداف المؤسسة.

 

 

سه‌باره‌ت به‌ "ماڵی راگه‌یاندنی عیراقی"

 

"ماڵی راگه‌یاندنی عیراقی" دامه‌زراوه‌یه‌كی عیراقی سه‌ربه‌خۆییه‌ و كۆمه‌ڵێك رۆژنامه‌نوسی ئه‌كادیمی و یاساناسی عیراقی‌ دایانمه‌زراندووه‌ و ئامانجی چاودێریكردنی دیارده‌كانی‌ رۆژنامه‌وانییه‌ له‌ عیراق و په‌ره‌پێدانی‌ میدیایی سه‌ربه‌خۆ، له‌گه‌ڵ چاودێریكردنی ململانییه‌كانی‌ میدیا ناوخۆییه‌كان له‌ بڵاوكردنه‌وه‌ی توندویژی و رق و كینه‌ و هاندان بۆ ره‌گه‌زپه‌رستی به‌هه‌موو شێوه‌كانییه‌وه‌. ماڵی راگه‌یاندنی عیراقی‌ له‌ مانگی كانونی دووه‌می 2015 كاره‌كانی‌ ده‌ستپێكرد، له‌ رێگه‌ی بڵاوكردنه‌وه‌ی‌ زنجیریه‌ك راپۆرتی جۆراوجۆره‌وه‌ كه‌ ژماره‌یان زیاتر له‌ چل راپۆرتن به‌ زمانه‌كانی (عه‌ره‌بی، ئینگلیزی، كورد)، له‌گه‌ڵ كۆمه‌ڵێك بابه‌تی به‌دواداچون و چیرۆك و وتار كه‌ باسیان له‌ ئامانجه‌كانی ده‌زگاكه‌ كردووه‌.

 

About "Iraqi Media House"

 

The Iraqi Media House is an independent Iraqi institution established by a group of Iraqi journalists, academics and lawmakers. It aims to monitor the media phenomena in Iraq, develop the independent media machine, and monitor local media conflicts in spreading violence, hatred and incitement to racism in all its forms. Iraqi Media House's work was launched on 1st of January, 2015 through the publication of a series of 40 reports and three languages (Arabic, English and Kurdish) and a series of follow-up, stories and opinion articles on the Foundation's objectives.

  • بيت الاعلام العراقي

    العنف الاسري.. تغطيات سطحية تركز على رواية الحوادث متجاهلة الاستقصاء

    يرصد "بيت الاعلام العراقي" في تقريره الخمسون، تغطيات وسائل الاعلام العراقية مع قضية العنف الاسري في البلاد، وكيف تناولت الملفات المرتبطة به خلال الأشهر القليلة الماضية خصوصا مع فرض إجراءات العزل وحظر التجوال سبب تفشي وباء فيروس كورونا.

  • منير طبي

    وسائل الإعلام والعنف الأسري.. إشكالية الواقع والدور

    ركز الكثير من العلماء والدارسين حول وسائل الإعلام ومضامينها المختلفة، بعد ملاحظة ما تقوم به هذه المضامين من تأثيرات مختلفة الأشكال والمستويات، ومن بين أهم تلك المضامين نجد تلك التي تقدم أو تشجع أو تساهم في انتشار العنف بكل أشكاله المعنوية والمادية، وما قد تتركه مثل هذه المضامين الإعلامية من تأثيرات سلبية على مستوى الفهم والإدراك وحتى القيم والاتجاهات، على مختلف المراحل العمرية خاصة الأطفال والمراهقين.

  • منار عزالدين/ منتظر القيسي

    ناشطات وصحفيات: وسائل الإعلام غير منصفة في قضية "العنف الاسري" و"مواقع التواصل الاجتماعي" أكثر جرأة

    اجمعت ناشطات وصحفيات على ان التغطيات الإعلامية المحلية لقضايا العنف الاسري "غير منصفٍة"، لأسباب متربطة بتوجهات وسائل الاعلام الحزبية، واصفين اغلب نتاج وسائل الاعلام بـ "الضعيف واللا مهني"، مشيرين الى ان منصات التواصل الاجتماعي أكثر جرأة في طرح ظاهرة العنف الاسري والمشاكل الاجتماعية المرتبطة بها.

  • بيت الاعلام العراقي

    اعلام داعش 2020: الدخول في السجالات العامة لزرع الانقسام المجتمعي

    يرصد "بيت الاعلام العراقي" في تقريره التاسع والاربعون نشاط متنامي لتنظيم داعش في العراق مؤخرا، مترافقا مع عودة نشاطه المسلح في أجزاء من البلاد منذ مطلع نيسان الحالي 2020، اذ انتشرت العشرات من الحسابات في فيسبوك وتويتر الى جانب نتاجات مرئية للتنظيم.

كيف تقرأ الصحف اليومية العراقية؟

  • النسخة الورقية
  • النسخة الألكترونية