شبكات استماع محلية...طريقة تُسهل على الصحفيين معرفة اهتمامات المجتمعات

الصفحة الرئيسية > أخبار وملفات > شبكات استماع محلية...طريقة تُسهل على...

شبكات استماع محلية...طريقة تُسهل على الصحفيين معرفة اهتمامات المجتمعات

 

على الرغم من الإنصات هو جزء من عملهم، إلا أنّ ليس جميع الصحفيين يعدّون مستمعين جيدين، ففي بعض الأحيان يكون استماعهم انتقائيًا، إذا لم نقل أنه انتقاء متحيز.

وفي هذا السياق، تقوم "كورتيكو"، وهي مؤسسة غير ربحية، أنشأت منذ ثلاث سنوات مختبر الإعلام في "معهد ماساشوستس للتكنولوجيا"، بتطوير شبكة استماع عالية التقنية للمجتمعات.

وتتكون شبكة الأصوات المحلية من أشخاص يتجمعون حول أجهزة "كورتيكو" لإجراء محادثات، وقد جمعت المؤسسة غير الربحية أكثر من 10 ملايين دولار حتى الآن من مؤسسة نايت، مؤسسة كريج نيومارك للأعمال الخيرية، ريد هوفمان وغيرهم. علمًا أنّ هذه الأصوات يتم اختيارها من مجتمع معين، ولا تكون عشوائية، ويختار الأشخاص المتكلمون في المجتمع مناقشة مسائل مثل أعمال أو تغير المناخ، ويوضع الجهاز بينهم ويقوم بعملية الإستماع، ويمكن أن يقوم هذا الجهاز بعرض مقتطفات من محادثات أخرى للمشاركين لمناقشتها أيضًا، ثم يتم ترميز محادثاتهم بواسطة نظام حتى يتمكن الصحفيون من معرفة عمّا تحدث المشاركون واستخدام بياناتهم في تقاريرهم الخاصة.

ويتمثل هدف "كورتيكو" الأساسي بتسليط الضوء على وجهات نظر وما يشغل بال المواطنين العاديين، كوسيلة لربط أفراد المجتمع مع بعضهم البعض وتعزيز المشاركة المدنية وتشجيع الصحافة التي تعكس وتستجيب للقضايا المحلية.

 من جانبه، يقول ديب روي، أحد مؤسسي كورتيكو: "إنّ مصدر قوة شبكة الأصوات المحلية يتمثل بأنّ الناس في المجتمع يتطوعون لتعزيز هذه الأنواع من المحادثات التي تمكن الصحفيين الموثوق بهم من الوصول اليها".

ويقوم كورتيكو بتطوير البيانات الرقمية والأدوات لتحليل مضمون المحادثات وإيجاد المقتطفات المهمة، على حد تعبير أحد مؤسسيها راسل ستيفينسديس. فعلى سبيل المثال استخدمت Electome التعلم الآلي وتقنيات الذكاء الاصطناعي الأخرى لتحديد القضايا الملموسة التي تجري مناقشتها على "تويتر"، وكان روي من أبرز الخبراء في مجال الإعلام على موقع التواصل الإجتماعي هذا بين 2014 و2017.

ووجد القيمون على المشروع الجديد أنّ التواصل بين إنسان وآخر، هو أكثر فائدة من المناقشات التي تجري على "تويتر".

 ويطرح البعض أسئلة حول المشروع الجديد، باعتبار أنّه يمكن للصحفي استخدام هاتفه لتسجيل هذه التفاعلات بين الناس، ويسألون عن دور البرمجة اللغوية العصبية لاختيار الاتجاهات التي تتحدث عنها مجموعة صغيرة؟

الإجابة هي أنّ الإنصات هو الميزة الأساسية، ويعمل فريق كورتيكو مع وأستاذة العلوم السياسية في جامعة ويسكونسن كاثي كرامر، من أجل توسيع نطاق العمل في شبكة الأصوات المحلية، حيث يبدأ المشاركون بالحديث عن أمور حياتية، ثمّ يغوصون في أسئلة أعمق.

توازيًا، قامت مراسلة "كاب تايمز" آبي بيكر بتلخيص بعض المقالات باستخدام كورتيكو، وقالت: "هذا يساعد أعضاء المجتمع على فهم القضايا والمزيد عن بعضهم البعض ودفع الأفكار إلى الأمام بطريقة غير سلبية للدرجة التي نراها على تعليقات Nextdoor أو فايسبوك وتويتر".

وأضافت بيكر: "يمكن أن تصبح الأداة أكثر فائدة للصحفيين إذا أصبحت المحادثات أكثر تركيزًا ودقة في موضوع معين"، علمًا أنّ عددًا من السكان خصصوا طواعية وقتًا للمشاركة في المحادثات وسجّلوا الأحاديث التي يستفيد منها الصحفيون، من أجل المتعة فقط.

 وأوضح روي أنّ الهدف الفعلي من جمع البيانات في شبكة الأصوات المحلية ليس جني المال، فالقيمة متمثلة في معرفة ما هو الرأي العام في المجتمع وما يدور في أذهانهم".

 

*عن شبكة الصحفيين الدوليين

  • بيت الاعلام العراقي

     النازحون في الاعلام: تغطيات سطحية بلا متابعة لنتائجها ديموغرافيا واقتصاديا واجتماعيا

    يرصد "بيت الاعلام العراقي" في تقريره السادس والاربعون التغطيات الاعلامية المحلية لقضايا النازحين داخل البلاد بعد ثلاثة سنوات على اعلان استعادة السيطرة على المدن والبلدات التي سيطر عليها تنظيم "داعش" منذ العام 2014 وحتى نهاية العام 2017، ووصل عدد النازحين في ذروة هجمات داعش الى اكثر من 5 ملايين شخص وفقا لتقارير اممية ومحلية.

  • استراتيجيات لمواجهة الحدّ من حرية الصحفيين

    يواجه الصحفيون في مناطق كثيرة قمعًا وتقييدًا للحريّة، لا سيما في نيجيريا، البلد الذي احتلّ المرتبة 120 من أصل 180 على مؤشر حرية الصحافة العالمي الذي أصدرته منظمة مراسلون بلا حدود عام 2019. فهناك يشهد المحررون ومالكو وسائل الإعلام رقابة مشدّدة على أعمالهم، إضافةً إلى تعرّضهم للاعتداء الجسدي والتوقيف منذ العام 2015 وحتى الآن.

  • عمرو الأنصاري

    كيف تصنع قصة صحفية مهنية من قضايا اللاجئين؟

    اذا كنت تظن أنك ذاهب لمهمة صحفية معتادة تنتزع فيها بعضًا من القصص الإنسانية المؤثرة لضحايا حدودهم المخيم وتاريخهم هو المعاناة، بهدف جلب تعاطف القارئ فأنت مخطئ بالتأكيد.

  • منار عز الدين

    احمد كتاو: قضايا الاقليات تحت رحمة الاعلام الحزبي

    يرى أحمد كتاو، رئيس "المنظمة الوطنية للتنوع" في العراق ان التغطيات الاعلامية المحلية لقضايا الاقليات ليست بالمستوى المطلوب، مشيرا الى ان التغطيات تأتي من وسائل الاعلام التابعة للاحزاب المتنفذة وبالتالي يكون طرح القضية من وجهة نظر سياسية – مصلحية، فيما لا تمتلك الاقليات الامكانات اللازمة لتأسيس وسائل اعلام متحدثة عنها بعيدة عن الجهوية وقريبة من الواقع.

كيف تقرأ الصحف اليومية العراقية؟

  • النسخة الورقية
  • النسخة الألكترونية