مصورون صحافيون بلا حماية

الصفحة الرئيسية > أخبار وملفات > مصورون صحافيون بلا حماية

مصورون صحافيون بلا حماية

 

عبير العزاوي

تحدث مصورون عراقيون، لـ"بيت الإعلام العراقي"، عن الظروف التي تحيط علمهم الميداني، فأشروا جملة من التهديدات والمصاعب رافقتهم خلال السنوات العشر الماضية.

يقول الصحافي احمد الفكيكي، إن "المصور صاحب رسالة ومن خلال رصد الحالات السلبية وايصالها الى صاحب القرار ليمكنه معالجة اي موقف، ما يعني أن المصور جزء من المنظومة التقوميية للمجتمع".

ويضيف الفكيكي، أن "التصوير الصحفي بحد ذاته مهنة المخاطر والمتاعب ومصادرة للجهود حيث هناك الكثير من المؤسسات الاعلامية والصحفية تنشر الصور دون الاشارة الى مصورها بالاضافة الى اعطاء اجور بخساء للمصور الصحفي وهذا لا يتناسب مع حجم الخطورة التي تقع المصور".

من جهته، يقول مهدي الخالدي، إن "بعض وسائل الإعلام تقوم بانتهاك حقوق المصورين، لعدم وجود قانون ضمان اجتماعي الذي يجعل من الصحفي مهددا بالتسريح في أي وقت من دون حقوق، كما في حالات تقليص العاملين".

وأوضح الخالدي، أن المصور "يعتبر عين المجتمع على المفسدين والخروقات الامنية في العراق مما يسبب الكثير من المضايقات لبعض الجهات المتنفذة".

ويضيف، "مؤسسات الدولة تعتبر المصور هو الكاشف الوحيد لملفات الفساد فيضعون المشبك BRC للموافقات والتصاريح في دخول المصور الصحفي للدوائر الرسمية والوزارة".

ويمضي إلى القول، "الأدهى من كل هذا، هو ما يحدث خلال التفجيرات الإرهابية، حيث تقوم الأجهزة الأمنية بوضع المصور ضمن الجهات التي تسببت بالخرق الأمني".

ويتابع، "حماية المسؤولين والسياسيين، على حدٍ سواء، يمارسون اجرءات تعسفية ضد المصورين العراقيين، ويجبرونهم على الانتظار الطويل، قبل الحصول على تصريح مصور".

ويعتقد الخالدي، أن "جميع تلك الانتهاكات تأتي بسبب عدم سن قانون حقيقي وعادل لحماية الصحفيين، ما يجعل الصحفي معرضا لتهديدات مختلفة وهو في الميدان".

ويقول المصور انمار السعدي، إن "معاناة المصورين متأتية من الأجهزه الأمنية، حيث ينظر أفرادها للصحفي والأعلامي كشخص يزعجه وعليه منعه من التصوير، حتى مع علمهم أن غالبية المصورين الصحفيين يحملون تراخيص أمنية تتيح لهم أداْ عملهم".

ويتابع السعدي، "لا زلنا نتعرض للمضايقات من بعض وليس جميع الأجهزة الامنية".

من جهته، يقول هادي النجار رئيس جمعية المصوريين العراقيين، "في السابق كان لدينا اتفاق مع عمليات بغداد لتزويد المصورين بكتب عدم ممانعة، أما الآن أصبحت هوية الجمعية معتمدة لتسهيل مهمة المصور، حيث لايحتاج أعضاء الجمعية لمثل هذه الكتب".

ويضيف"، مع ذلك، عمل المصور حاليا صعب جدا لتعدد الجهات النافذة وكل جهة لها قوانينها الخاصة ، وقد لاتلتزم بالقرارات".

ويمضي إلى القول، "الجمعية العراقية للتصوير حاولت كثيرا تسهيل عمل المصور الصحفي في كل لقاءاتها مع المسؤولين، ولكن تصرفات فردية غير مسؤولة تعيق عمل المصورين".

  • بيت الاعلام العراقي

    "فيسبوك وتويتر" يتفوقان على وسائل الاعلام في تغطية التظاهرات العراقية

    يرصد "بيت الاعلام العراقي" في تقرير الرابع والاربعون كيف ساهمت مواقع التواصل الاجتماعي في تغطية تظاهرات اكتوبر في العراق، وتفوّقت على وسائل الاعلام التقليدية في كثير من الجوانب، وكيف اصبحت مواقع التواصل الاجتماعي مصدرا لا غنى عنه لوسائل الاعلام التقليدية في تغطياتها اليومية للتظاهرات، وكذلك كيف تطورت صحافة المواطن في البلاد بشكل سريع ولافت.

  • دروس من تجارب 3 غرف أخبار بإشراك الجمهور والتحديات على الإنترنت

    فيما تتابع التكنولوجيا تطورها بشكل سريع وتزداد الضغوط السياسية على الصحفيين الذين يتابعون الأخبار في جميع أنحاء العالم، لم تستطع المنصات الإلكترونية توفير صلة مستدامة بين غرف الأخبار والمتابعين.

  • بيت الاعلام العراقي

    صحفيون لـ "بيت الاعلام العراقي": مهنتنا اصبحت محفوفة بالتحديات بسبب تحجيم حرية التعبير

    اجمع صحفيون عراقيون استطلع ارائهم "بيت الاعلام العراقي" ان العمل الصحفي في البلاد يمر في اصعب اوقاته منذ سنوات، مشيرين الى ان حجب الانترنيت وتهديد وسائل اعلام وصحفيين اضاف تحديات جديدة الى عملهم، كما اثر على معيشتهم بعد تراجع نتاجهم وبالالي تخفيض مرتباتهم واجورهم، ولفتوا الى ان قطع الانترنيت وحجم مواقع التواصل في عصر التقدم التكنلوجي هي معركة خاسرة لأي سلطة تتخذ مثل هذه الاجراءات.

  • بيت الاعلام العراقي

    محمد الزيدي: قطع الانترنيت لا دستوري.. ونحتاج لثورة تشريعات تضمن حرية التعبير

    يؤكد الصحافي محمد الزيدي ان قطع الانترنيت خلال التظاهرات التي شهدها العراق، مخالفة دستورية واضحة، ويجب مسائلة من ارتكبها، لافتا الى وقوع الاعلام بين الجهوية الحزبية والاعلام الحكومي جعل العديد من وسائل الاعلام تغطي التظاهرات بشكل خجول

كيف تقرأ الصحف اليومية العراقية؟

  • النسخة الورقية
  • النسخة الألكترونية