خطوات ضرورية لسلامة الصحفيين خلال تغطية التظاهرات

الصفحة الرئيسية > أخبار وملفات >  خطوات ضرورية لسلامة الصحفيين خلال...

 خطوات ضرورية لسلامة الصحفيين خلال تغطية التظاهرات

 

بيت الإعلام العراقي

تعتبر تغطية المسيرات والمظاهرات جزءا لا يتجزأ من عمل الصحفي الميداني، ويتعرّض الصحفي أثناء أدائه لمهمته الصحفية إلى صروف شتى من المخاطر فعلاوة على ما يستهدف الصحفي من مخاطر العمل في الشارع يتعرّض الصحفي إلى تهديدات مزدوجة من قبل المتظاهرين والمحتجين ومن من الجهات الأمنية على حدّ السواء، خصوصا وأن الصحفيين يعمدون عادة إلى تغطية هذه الأحداث بمفردهم ومن دون تنسيق مع الجهات الأمنية أو مع باقي الزملاء الصحفيين.

ويعرّض اعتماد العمل الصحفي الميداني خلال المظاهرات الإحتجاجية، على الصور والفيديوهات التوثيقية، إلى خطر مضاعف، ذلك أن الصحفي مطالب بالإقتراب من المحتجين ومن مشاهد العنف وأعمال القمع.

ولذلك فإن مجموعة من تدابير السلامة الأساسية يجب على الصحفيين اتباعها عند تغطيتهم للإضطرابات السياسية ومنها:

– ضع خطة بأکبر قدر ممکن من التفاصیل: ويتضمن ذلك الكشف المسبق عن المنطقة وتحديد طرق الهروب والأماكن التي يمكنهم فيها حماية أنفسهم في حالة اندلاع العنف ويمكن أن يشمل هذا تحديد مناطق مرتفعة حيث يمكنهم التقاط الصور أو تسجيل الفيديو.

–كن على بينة من الجهات العنيفة ودوافعها السياسية أو الدينية أو الإقتصادية أو الثقافية: يجب أن يعرف الصحفيون الجهات التي يمكن أن تتصرف بشكل عنيف مع الصحفيين.

– قرّر لنفسك إذا ما كان من الضروري ارتداء معرفات مميزة أو سترات لتعريف نفسك كصحفي، عادة ما يكون من المفيد أن تعرّف بنفسك كممثل لوسيلة إعلامية ولكن في بعض الحالات يمكن أن يكون تعريفك لنفسك مدعاة لمزيد من العنف تجاهك. في كل الحالات يجب أن تكون المُعرفات دائمًا في متناول اليد ومتاحة بحيث يمكن استخدامها عند الضرورة.

– يجب أن يكون الإتصال مع غرفة الأخبار ثابتًا: ينبغي للصحفيين في الميدان أن يحملوا بطاريات خارجية تعمل بالطاقة الكاملة للهواتف المحمولة الخاصة بهم. كما يمكن للصحفيين حمل هاتف صغير إضافي معهم لاستخدامه حصرا لإجراء المكالمات، وبذلك ليس من الضروري أن يكون الهاتف الإضافي الذكي.

– إذا سنحت الفرصة قم بالتعريف بنفسك لدى قوات الأمن في بداية المظاهرة حتى لا يعاملوك معاملة المتظاهرين.

–قدّم نفسك للمتظاهرين وقادتهم قبل بداية المظاهرة واسألهم عن مطالبهم، فهذا يضمن لك بالإضافة إلى استيفاء جزء من أساسيات عملك الصحفي، أن تمتصّ عدائيتهم تجاه وسائل الإعلام.

–تجنب الإتصال بالمجموعات التي تروج للعنف أو قوات الأمن الذين يعتمدون تدابير لمكافحة الحشود: عندما تسمح الظروف بذلك، يوصى بالحفاظ على مسافة لا تقل عن 10 إلى 15 مترا عن أولئك الذين يهددون باستخدام العنف. إذا كنت قادرًا على التعامل مع هذه الجهات بطريقة خاضعة للرقابة، تأكد من أن تكون اللقاءات قصيرة ومنظمة. ومن المهم العمل على  تجنب الوقوع في مواجهة بين المتظاهرين أو بين المتظاهرين وقوات الأمن.

–من الضروري ارتداء ملابس مناسبة وواقية تحمي من الإصابات ومن عوامل الطقس والتحرش الجنسي بالنسبة إلى الصحفيات.

–قم بالبث المباشر على فايسبوك ضمن فريق من شخصين أو أكثر: بهذه الطريقة، يمكن لشخص واحد على الأقل أن يولي اهتمامًا لما يحدث في المنطقة. إذا كان هناك عنف، يحتاج المراسل إلى أن يكون قادرًا على وقف نقل الرسالة إذا كان أمنه في خطر.

–يجب إجراء المقابلات مع المتظاھرین أو الجھات الفاعلة الأخرى في زاویات الشوارع: خلال المقابلات، ينبغي على المراسل أن يكون قادرًا على الحصول على رؤية كاملة لما يحدث من حولهم.

– في حالات تبادل إطلاق النار أو في حالة إطلاق النار علی المتظاھرین، ینبغي تدریب الصحافیین علی التملص، والسعي للحصول علی غطاء، وتحدید ما إذا کانوا یسمعون بالفعل إطلاق النار، ومن ثم تحدید المصدر ومطلق النار. ويجب على الصحفيين أيضا اتباع هذه الخطوات عند مواجهة نيران الرصاص المطاطي. فهذا الرصاص يمكن أن يكون قاتلاً أو يسبّب أضرارا جسيمة.

–لا تستخدم قطعة قماش مبللة في حالة وقوع هجوم الغاز المسيل للدموع، بعض الغازات المسيلة للدموع يمكن أن تتفاعل سلبا مع الماء. –تأكد من أخذ معدات الوقاية مثل الخوذة والقناع والسترة الواقية.

– لا تقف أبدا بين المتظاهرين وقوات الأمن أو في زاوية إطلاق النار.

–ابتعد عن الوقوف تحت البنايات الشاهقة وأو بجانب أشخاص ملثمين أو مقنعين.

  • بيت الإعلام العراقي

    التغطية الاعلامية لتشكيل الحكومة.. حرب تسريبات واخبار مفبركة بالجملة

    يرصد "بيت الاعلام العراقي" في تقريره السابع والثلاثون التغطية الاعلامية لتشكيل الحكومة العراقية الجديدة واختيار الرئاسات الثلاثة وما اكتنفها من حرب تسريبات بين وسائل الاعلام المحلية تبين انها غير صحيحة، وكيف تم استخدام القنوات التلفزيونية والوكالات الاخبارية بقصد او بغيره في انتشار اخبار مفبركة القت بضلالها على عملية تشكيل الحكومة وباقي المناصب العليا في البلاد من جهة، وتشتيت الرأي العام من جهة ثانية.

  • مراسلون بلا حدود

    اثنا عشر مرشحا لجائزة حرية الصحافة في العالم

    اعلنت منظمة "مراسلون بلا حدود" انها ستسلم وللمرة الاوى في تاريخها، جائزة حرية الصحافة خلال احتفاليّة في لندن يوم 8 تشرين الثاني (نوفمبر) القادم. وتم ترشيح 12 بين صحافيين ومنظمات غير حكومية ومؤسسات إعلام من مختلف بلدان العالم

  • مراسلون بلا حدود

    عدد الصحفيين القتلى في 2018 يتجاوز حصيلة العام الماضي

    بحلول الأول من تشرين الأول (اكتوبر) 2018، كان ما لا يقل عن 56 صحفيًا لقوا حتفهم في مختلف أنحاء العالم بسبب نشاطهم الإعلامي، وهو ما يعكس سجلاً مأساوياً يتجاوز الحصيلة الإجمالية لعام 2017، الذي شهد مقتل ما مجموعه 55 صحفيًا محترفًا.

  • شبكة الصحفيين الدوليين

    ما دور التصوير الصحفي في بناء السلام داخل مناطق الصراع؟

    أقامت مؤسسة غابرييل غارسيا ماركيز للصحافة الأيببيرية الأميركية الجديدة، فعاليات مهرجان غابرييل غارسيا ماركيز السادس للصحافة في ميدلين في كولومبيا. يقدم الحدث كل عام أكثر من 75 نشاطًا مجانيًا تتمحور حول الصحافة والأدب والفن والعلوم والتكنولوجيا والإبتكار والثقافة.

كيف تقرأ الصحف اليومية العراقية؟

  • النسخة الورقية
  • النسخة الألكترونية