طرق لاكتشاف الصور المعدّلة والتحقق من المزيّفة  

الصفحة الرئيسية > أخبار وملفات >   طرق لاكتشاف الصور...

   طرق لاكتشاف الصور المعدّلة والتحقق من المزيّفة   

 

 

في الوقت الذي يزداد فيه تدفق المعلومات الخاطئة والمضللة، إضافةً الى الصور المعدلة، توجد موارد وطرق يتعرف من خلالها الصحفي إذا ما تمّ التلاعب بالصورة، ويكشف إذا كانت حقيقية أم مزيفة.

وتتمثل الخطوات التي يمكن على الصحفي أن يكشف التضليل من خلالها، بما يلي:

ألق نظرة على الصورة: قبل استخدام أي أداة، راقب العلامات الحمراء، ففي بعض الأحيان، يكون من السهل اكتشاف علامات واضحة عن التلاعب بالصور، ومنها أيضًا عملية قص غريبة في الصورة. كذلك يمكنك تكبير الصورة للتحقق من الأخطاء الطفيفة التي ربما تكون قد فاتتك.

ولكن لن يكون من السهل دائمًا اكتشاف الصور التي تمّ التلاعب بها بسهولة كما هو الحال في صورة كارداشيان، ولذلك على الصحفي اتباع بعض الطرق التي تساعده في اكتشاف الصور المزيفة..

عند النظر إلى الصورة التي تشك في أنها قد تكون مضللة أو معدلة، إسأل نفسك عن مصدرها، ومعرفة ما إذا كانت هناك وكالات أخبار أخرى قد نشرتها.

ومن الصور التي تم التحقق من مصدرها، كانت واحدة تُظهر سمكة قرش تسبح في طريق سريع بعد إعصار، فبحسب موقع "سنوبس" الشهير للتحقق من صحة الأخبار، تم نشر هذه الصورة على أنها تظهر شارعًا في بورتوريكو بعدما ضربها إعصار في أغسطس/آب 2011. قد يبدو الأمر مخيفًا للوهلة الأولى، ولكن تحميل أو نسخ عنوان URL الخاص بالصورة في Google Reverse Image Search أو TinEyeسيوضح لك أنه تم تداولها على نطاق واسع لسنوات، إذ نُشرت مع كل كارثة طبيعية متعلقة بالمياه في الولايات المتحدة.

 ويظهر موقع Tineye  932 نتيجة من 13 سبتمبر/أيلول 2011 إلى 13 مارس/ آذار 2019، وبرأي "سنوبس" فهذه الصورة هي عبارة عن "خدعة رقمية" تم خلالها جمع صورة لشارع غمرته المياه وصورة أخرى تعود لعام 2005 لسمكة القرش الأبيض.

هل أزعجتك الصورة أو أخافتك؟ ما هو الإنطباع الذي تتركه هذه الصورة؟ بماذا تجعلك تشعر؟ هل تبدو موثوقة أم لا؟

توازيًا تعدّ العاطفة من السمات المميزة للتصوير الصحفي ذات الجودة العالية، ويتحدث الصحفيون المشهورون أمثال إدي أدامز كيف يمكن للصور الرائعة أن تؤثر بك.

من جانبه، كتب إريك كليمونس من كلية وارتون بجامعة بنسلفانيا أن المعلومات الخاطئة ، وخصوصًا الأخبار المزيفة "يتم إعدادها بشكل فردي لكل مجموعة من القراء، لتعطي صدى لديهم وتنتج أقوى استجابة عاطفية ممكنة".

تحليل الصورة بأدوات متطورة

هل تريد التحقق من علامات التعديل التي لا تظهر للعين المجردة على الفور؟ انسخ والصق عنوان URL التابع للصورة في FotoForensics، الذي يمكنه تحديد وحدات "البيكسل" المخفية وتحليل مستوى الخطأ. على الرغم من أنه لا ينص صراحةً على ما إذا كانت الصورة حقيقية أو مزيفة، إلا أنه يسمح لك بمشاهدة الصورة بطريقة جديدة تمامًا تسهل اكتشاف الأخطاء.

هل تم التقاط الصورة أو الفيديو في الخارج؟ هل تعرف متى وأين تم التقاطه؟ إذا يمكنك تجربة استخدام SunCalc الذي يوضح حركة الشمس على مدار اليوم على الخريطة.

كذلك يمكنك تحليل مصادر الضوء، وسوف يعلمك هذا الدليل على "فضح التلاعب بالصور من خلال الظلال المتناقضة".

 وهناك عدد من المواقع التي يمكن أن تساعدك في التعرف على الصور المزيفة، ولذلك يمكنك إضافة InVID إلى متصفحك لتوفير الوقت والتمكن من التحقق من الوقائع، فهو يكشف الأخبار المزيفة ويتحقق من مقاطع الفيديو والصور حتى لا تضطر إلى قضاء الكثير من الوقت في فحص المحتويات الإعلامية التي تراها.

يوفر هذا المقال من بي بي سي عددًا من الطرق التي يمكنها أن تدربك على التعرف على العلامات المخفية المتعمقة التي تكشف ما إذا كانت الصورة حقيقية أم مزيفة.

لقد نشر هذا المقال للمرة الأولى على موقع خاص بجامعة أريزونا، وأعيد نشره على شبكة الصحفيين الدوليين بعد الحصول على إذن.

  • بيت الاعلام العراقي

     النازحون في الاعلام: تغطيات سطحية بلا متابعة لنتائجها ديموغرافيا واقتصاديا واجتماعيا

    يرصد "بيت الاعلام العراقي" في تقريره السادس والاربعون التغطيات الاعلامية المحلية لقضايا النازحين داخل البلاد بعد ثلاثة سنوات على اعلان استعادة السيطرة على المدن والبلدات التي سيطر عليها تنظيم "داعش" منذ العام 2014 وحتى نهاية العام 2017، ووصل عدد النازحين في ذروة هجمات داعش الى اكثر من 5 ملايين شخص وفقا لتقارير اممية ومحلية.

  • استراتيجيات لمواجهة الحدّ من حرية الصحفيين

    يواجه الصحفيون في مناطق كثيرة قمعًا وتقييدًا للحريّة، لا سيما في نيجيريا، البلد الذي احتلّ المرتبة 120 من أصل 180 على مؤشر حرية الصحافة العالمي الذي أصدرته منظمة مراسلون بلا حدود عام 2019. فهناك يشهد المحررون ومالكو وسائل الإعلام رقابة مشدّدة على أعمالهم، إضافةً إلى تعرّضهم للاعتداء الجسدي والتوقيف منذ العام 2015 وحتى الآن.

  • عمرو الأنصاري

    كيف تصنع قصة صحفية مهنية من قضايا اللاجئين؟

    اذا كنت تظن أنك ذاهب لمهمة صحفية معتادة تنتزع فيها بعضًا من القصص الإنسانية المؤثرة لضحايا حدودهم المخيم وتاريخهم هو المعاناة، بهدف جلب تعاطف القارئ فأنت مخطئ بالتأكيد.

  • منار عز الدين

    احمد كتاو: قضايا الاقليات تحت رحمة الاعلام الحزبي

    يرى أحمد كتاو، رئيس "المنظمة الوطنية للتنوع" في العراق ان التغطيات الاعلامية المحلية لقضايا الاقليات ليست بالمستوى المطلوب، مشيرا الى ان التغطيات تأتي من وسائل الاعلام التابعة للاحزاب المتنفذة وبالتالي يكون طرح القضية من وجهة نظر سياسية – مصلحية، فيما لا تمتلك الاقليات الامكانات اللازمة لتأسيس وسائل اعلام متحدثة عنها بعيدة عن الجهوية وقريبة من الواقع.

كيف تقرأ الصحف اليومية العراقية؟

  • النسخة الورقية
  • النسخة الألكترونية