تصريح تم نفي تفسيره يتحول الى حملة خطاب كراهية

الصفحة الرئيسية > تقارير الرصد الإعلامي > تصريح تم نفي تفسيره يتحول...

تصريح تم نفي تفسيره يتحول الى حملة خطاب كراهية

 

بيت الاعلام العراقي

رصد "بيت الاعلام العراقي" في تقريره الثامن والاربعون خطاب كراهية تداولته مواقع التواصل الاجتماعي العراقية خلال الساعات الماضية، حول تصريح لوزير الدفاع حول تنظيم "داعش"، وتم نفي تفسيره المسيئ من قبل الوزير، الا ان حملات كراهية استخدمته لترويج منشوراتها.

وقال وزير الدفاع جمعة عناد في مقابلة مع احد القنوات التلفزيونية المحلية ان "80% من تنظيم داعش من الغربية" في اشارة الى محافظة الانبار، وعاد لاحقا ليوضح ان تصريحه اسئ فهمه رافضا ما تم الترويج له والحملات التي استغلّته.

ولم تمض ساعات على تصريح الوزير حتى اطلقت مئات الحسابات المجهولة المصنّفة على انها جيوش الكترونية هاشتاغ "داعش من الغربية" اي داعش من محافظة الانبار، وسرعان ما اصبح الترند الاعلى في مواقع التواصل الاجتماعي العراقية عبر اكثر من 25 الف تغريدة خلال 24 ساعة.

وتضمنت هذه التغريدات المنشورات خطاب كراهية وتحريض ضد مذهب ومجموعات سكانية وعشائر بشكل مطلق وخطير مهددا السلم والامن المجتمعيين عبر استحضار صور ومقاطع فيديو تعود الى حقبة داعش، وتجييرها في المنشورات والتغريدات بشكل مكثف وبتمويل المنشورات، لتصل الى اكبر عدد من الجمهور.

في المقابل اطلق ناشطون مدنيون وصحافيون واعلاميون وجمهور عام هاشتاغ لمحاربة حملة الكراهية، حمل وسم "الغربية اهلنا" عبر اكثر من 15 الف تغريدة خلال 24 ساعة، تضمن ادانة منشورات الكراهية، والتذكير بمخاطر الفتنة والطائفية والمستفيدين منها في وقت تواجه البلاد تحديات سياسية وامنية واقتصادية وصحية.

في هذه الاثناء مع استمرار شيوع منشورات كراهية في الفيسبوك وتويتر العراقي، وحملات تحريض وتشويه، اطلق ناشطون هاشتاغ جديد تحت وسم "قانون تجريم الطائفية" للحد من الحملات التحريضية واجبار السياسيين والشخصيات العامة من استخدامها في تصريحاتهم اليومية على وسائل الاعلام.

ملاحظات:

1- تضمّنت المنشورات خطاب كراهية عمومي دون تمييز استهدف محافظة ومذهب باكمله وبشكل مطلق عبر اتهامهم بانهم ارهابيون.

2- تضمنت منشورات شتائم وعبارات كراهية امثال "زواج النكاح" و"الانبار عاصمة الارهاب"، و"ابناء الرفيقات"، و"البعثيين".

3- تم تضمين منشورات صور ذات خطاب كراهية موجهة ضد افراد وجماعات، مثلا تضمنت منشورات تحميل سكان مدن ومذهب مسؤولية جرائم اقترفها داعش، واخرى صور ومقاطع فيديو لسكان هذه المدن خلال فترة سيطرة داعش عليها مع تعليقات تقول انهم مرحبين بالارهابيين في مدنهم، وصور لشيوخ عشائر مع قادة ارهابيين.

4- تضمنت منشورات سجالات سابقة كانت رائجة خلال الحرب ضد داعش وما قبلها تثير خطاب كراهية واستغلال لصور ضحايا جنود عراقيون، ومجازر ارتكبها داعش.

5- في المقابل لوحظ وجود العشرات من المنشورات المسؤولة الايجابية التي انتقدت منشورات الكراهية تضمنت صور لأصدقاء معا من مذاهب مختلفة، وتساؤلات حول من يقف وراء هذه الحملات ومن له مصلحة في اثارة الفتنة، ومنشورات اخرى تضمنت توعية وعدم التفاعل مع حملات الكراهية.

توصيات:

على وسائل الاعلام والناشطون الفاعلون على مواقع التواصل الاجتماعي المساهمة في مكافحة حملات الكراهية التي تشنها جيوش الكترونية مجهولة تستهدف مجموعات وفئات دينية واجتماعية قبل اطلاق احكام عليها، ويذكّر "بيت الاعلام العراقي" في هذا الصدد تقريره التاسع والعشرون تحت عنوان "الجيوش الإلكترونية... أخبار مفبركة تجتاح فيسبوك" حول مخاطر انتشار الاخبار المزيفة وتأثيرها على السلم والامن المجتمعيين.

ويذكّر "بيت الاعلام العراقي" ايضا بتقريره الثلاثون تحت عنوان "قاموس الكراهية.. مصطلحات تضرب السلم الاجتماعي في العراق" احصائية حول مصطلحات الكراهية المتداولة منذ سنوات في تصريحات سياسيين ورجال دين وافراد وتاثيرها على السلم والامن المجتمعيين، مع الاشارة الى ان التقرير سبق وان رصد العبارات التي وردت خلال الساعات الماضية في مواقع التواصل الاجتماعي.

اضغط على الرابط ادناه للاطلاع على الرصد الإعلامي

تصريح تم نفي تفسيره يتحول الى حملة خطاب كراهية

 

 

 

 

  • بيت الاعلام العراقي

    اعلام داعش 2020: الدخول في السجالات العامة لزرع الانقسام المجتمعي

    يرصد "بيت الاعلام العراقي" في تقريره التاسع والاربعون نشاط متنامي لتنظيم داعش في العراق مؤخرا، مترافقا مع عودة نشاطه المسلح في أجزاء من البلاد منذ مطلع نيسان الحالي 2020، اذ انتشرت العشرات من الحسابات في فيسبوك وتويتر الى جانب نتاجات مرئية للتنظيم.

  • هشام الهاشمي

    هشام الهاشمي

    اعلام داعش عام 2020

  • د. شريف درويش اللبان - د. نهى إبراهيم محمد

    داعش وجبهة النصرة .. أنماط تفاعل الجمهور مع إعلام التنظيمات الإرهابية

    أوضحت الدراسة الإجراء الذي يلجأ إليه أفراد العينة عند تعرض أيّ من قنوات تنظيميْ الدراسة للإغلاق أو الحذف؛ حيث أفاد 34% بقيامهم بمتابعة أخبار تنظيم داعش عبر تغطيات وسائل الاعلام و26% يقومون بتتبع الحسابات والمواقع البديلة التي يطلقها داعش في محاولة منه لتوصيل المحتوى الإعلامي الخاص به ووصوله للجمهور، و21.5% يلجأون لقناة أخرى لمتابعة أخبار التنظيم، بينما أبدى 18.5% عدم اهتمامهم في حالة تعرض أيّ من القنوات للحذف أو الإغلاق.

  • بيت الاعلام العراقي

    تصريح تم نفي تفسيره يتحول الى حملة خطاب كراهية

    رصد "بيت الاعلام العراقي" في تقريره الثامن والاربعون خطاب كراهية تداولته مواقع التواصل الاجتماعي العراقية خلال الساعات الماضية، حول تصريح لوزير الدفاع حول تنظيم "داعش"، وتم نفي تفسيره المسيئ من قبل الوزير، الا ان حملات كراهية استخدمته لترويج منشوراتها.

كيف تقرأ الصحف اليومية العراقية؟

  • النسخة الورقية
  • النسخة الألكترونية