تجربة

  • نزار السامرائي: الصحف الورقية باقية.. وسوق الإعلام يحتاج إلى مستثمرين

    نزار السامرائي: الصحف الورقية باقية.. وسوق الإعلام يحتاج إلى مستثمرين

    نزار عبد الغفار السامرائي كاتب وباحث اعلامي، رئيس تحرير وكالة الصحافة المستقلة، من مواليد العمارة 1964حاصل على شهادة الماجستير في الإعلام من كلية الإعلام جامعة بغداد.

  • أحمد العسكري: من يملك وسيلة إعلام هو من يوجّه ويستقطب

    أحمد العسكري: من يملك وسيلة إعلام هو من يوجّه ويستقطب

    أحمد فواد العسكري، صحفي وشاعر وكاتب تلفزيوني عراقي مقيم في إمارة دبي. عمل محررا في وكالة الأنباء العراقية وجريدة العراق بين عامي 1998 و2002، ثم تحول للعمل التلفزيوني كمراسل لعدد من القنوات الفضائية مثل LBC اللبنانية وsbs الاسترالية حتى 2006 حين غادر العراق للعمل في إمارة دبي مديرا لمكاتب القنوات السعودية في دولة الإمارات العربية حتى عام 2011.

  • زاهر موسى: استقلالية الإعلام العراقي.. كذبة

    زاهر موسى: استقلالية الإعلام العراقي.. كذبة

    زاهر موسى، إعلامي وشاعر عراقي من جيل ما بعد التغيير، حاصل على شهادة البكالوريوس في اللغة العربية من كلية التربية جامعة بغداد. بدأ مشواره التلفزيوني عام 2009 معدا ومقدما للبرامج الثقافية في عدد من القنوات الفضائية، قبل أن يستقر في قناة “بلادي” الفضائية ليقدم برنامجه السياسي "الحبر السري”.

  • عبد الزهرة زكي: كفاءة الصحفي وحدها لا تخلق إعلاماً متقدماً

    عبد الزهرة زكي: كفاءة الصحفي وحدها لا تخلق إعلاماً متقدماً

    شاعر وصحافي من جيل الحرب، حالفه الحظ فنجا من رصاص المعارك وأوشك أن يخذله في مواجهة أقلام الدسائس.

  • المصور محمود رؤوف: حصلت على تكريم “غينيس”.. ولم أحصل على شيء في العراق

    المصور محمود رؤوف: حصلت على تكريم “غينيس”.. ولم أحصل على شيء في العراق

    محمود رؤوف، مصور صحافي، عمل في عدة وكالات اخبارية، فضلاً عن عدة قنوات تلفزيونية.. كانت بدايته في احدى القنوات التلفزيونية المحلية قبل عام 2003 في حقل التصوير الفيديوي.

  • إرادة الجبوري: لا وجود لإعلام حقيقي في مجتمع يعيش “ما قبل الدولة”

    إرادة الجبوري: لا وجود لإعلام حقيقي في مجتمع يعيش “ما قبل الدولة”

    ألتقى “بيت الإعلام العراقي” بالأكاديمية ارادة زيدان الجبوري، مسؤولة التدريب والبرامج الثقافية في النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين، للحديث عن افق ومستقبل مهنة الصحافة في العراق.

  • يوسف التميمي: شهرة الصحفي في العراق قد تكون قاتلة

    يوسف التميمي: شهرة الصحفي في العراق قد تكون قاتلة

    يوسف التميمي، صحفي حر، عمل لسنوات كـ”مساعد باحث” في منظمة (هيومن رايتس ووتش، منظمة مراقبة حقوق الإنسان)، وكمستشار لدي مجموعة الأزمات الدولية منذ عام ٢٠١٠ حتى ٢٠١٤. عمل التميمي مع صحيفة فاينانشل تايمز، مجلة ناشنول جيوغرافيك، مجلة الدي تزايت الألمانية، راديو الدنمارك، تلفزيون روسيا اليوم (إنكليزي) بالإضافة إلى عدد أخر من الوكالات.

  • نبيل جاسم: دعوى النائب الربيعي وضعت حياتي في خطر

    نبيل جاسم: دعوى النائب الربيعي وضعت حياتي في خطر

    سرد الصحافي نبيل جاسم تفاصيل الدعوى القضائية التي أقامها ضده النائب موفق الربيعي، اثر ما طرح في برنامج "اكثر من حديث" الذي بثته قناة دجلة الفضائية، وذكر ان قضيته مع الربيعي تعتبر معركة حرية تعبير ضد سياسة تكتيم الافواه.

  • خالد مطلك : الكائن البغدادي الذي يستيقظ باكراً للحصول على جريدة ...اختفى

    خالد مطلك : الكائن البغدادي الذي يستيقظ باكراً للحصول على جريدة ...اختفى

    خالد مطلك، الصحافي الإشكالي والشاعر الأكثر إشكالية، يحظى اليوم بفرصة أن يكون شاهداً “حزيناً” على اختفاء الأشياء الجميلة من مكانه الأثير في العراق، وشاهداً “قنوعاً” إنه ليس بحاجة لتفسيرات مقولبة عما يجري سوى أن الأشياء تفقد جمالها تماماً.

  • اسامة الهباهبة: IMS  تدعم الإعلام العراقي المستقل

    اسامة الهباهبة: IMS  تدعم الإعلام العراقي المستقل

    يتحدث مدير مشاريع منظمة "دعم الإعلام الدولي" في العراق ((IMS، في حوار أجراه “بيت الإعلام العراقي”، عن اهم المشاريع التي تنفذها المنظمة، التي تهدف إلى مساعدة الإعلام العراقي في ضمان استقلايته وحياديته.

  • بيت الاعلام العراقي

    هاشتاغ استجابة لـ "استياء اجتماعي" يتحول الى منبر لخطاب كراهية

    رصد "بيت الاعلام العراقي" خلال الساعات الماضية خطاب كراهية تداولته مواقع التواصل الاجتماعي العراقية في شان سجال اجتماعي دار حول عرض للازياء تم تنظيمه في محافظة الانبار.

  • بيت الاعلام العراقي

    عامان على انتهاء الحرب: المدن المحررة.. تغطيات سطحية تهمل عشرات القصص الانسانية

    يرصد "بيت الاعلام العراقي" في تقريره الواحد والاربعون التغطية الاعلامية لمشاكل وازمات المدن التي احتلها تنظيم "داعش" (نينوى، الانبار، صلاح الدين)والتحديات التي تواجهها بعد عامين على استعادة السيطرة عليها، وكيف تراجعت التغطيات الصحفية فيها مقابل تصاعد المشاكل والازمات والقصص الانسانية الخافية عن الرأي العام لجهة رتابة التغطيات وسطحيتها مع غياب التغطيات الاستقصائية.

  • شبكات استماع محلية...طريقة تُسهل على الصحفيين معرفة اهتمامات المجتمعات

    على الرغم من الإنصات هو جزء من عملهم، إلا أنّ ليس جميع الصحفيين يعدّون مستمعين جيدين، ففي بعض الأحيان يكون استماعهم انتقائيًا، إذا لم نقل أنه انتقاء متحيز.

  •   طرق لاكتشاف الصور المعدّلة والتحقق من المزيّفة  

    في الوقت الذي يزداد فيه تدفق المعلومات الخاطئة والمضللة، إضافةً الى الصور المعدلة، توجد موارد وطرق يتعرف من خلالها الصحفي إذا ما تمّ التلاعب بالصورة، ويكشف إذا كانت حقيقية أم مزيفة.

كيف تقرأ الصحف اليومية العراقية؟

  • النسخة الورقية
  • النسخة الألكترونية