تجربة

  • سعد سلوم: إعلام الجماعات الكبيرة “سمسرة” لهويات طائفية

    سعد سلوم: إعلام الجماعات الكبيرة “سمسرة” لهويات طائفية

    سعد سلوم باحث وصحفي عراقي، أستاذ جامعي يدرّس العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية، ورئيس مؤسسة مسارات للتنمية الثقافية والإعلامية MCMD وهي مؤسسة متخصصة بدراسة الأقليات، ومن مؤسسي المجلس العراقي لحوار الاديان ICID، وعضو المجلس العلمي لإكاديمية بغداد للعلوم الانسانية بأدارة الاباء الدومنيكان

  • احمد عبود: مقدمو البرامج منقادون لمزاج الشارع

    احمد عبود: مقدمو البرامج منقادون لمزاج الشارع

    احمد عبود معد ومقدم برامج عراقي منذ عقد من الزمن، في رصيده نحو ألف ساعة تلفزيونية ومثلها على صعيد الإذاعة. عمل في أكثر من محطة تلفزيونية منها المسار وبلادي والاتجاه وأخيرا السومرية.

  • محمد المسقطي: وسائل الإعلام العراقية تستخدم طرق بدائية في الحماية الالكترونية

    محمد المسقطي: وسائل الإعلام العراقية تستخدم طرق بدائية في الحماية الالكترونية

    ذكر المدرب الدولي والناشط محمد المسقطي ان الصحافيين العراقيين يعتبرون موضوع الحماية الالكترونية شيء ثانوي لا يهتمون بالأمن الشخصي ولا بالأمن الرقمي، ويستخدمون برامج بدائية جدا في هذا المجال.

  • ميثاق نعيم: العراق مقبرة المصورين

    ميثاق نعيم: العراق مقبرة المصورين

    يعتقد ميثاق نعيم، نقيب المصورين العراقيين، ان العراق بعد عام 2003 يعتبر مقبرة للمصورين الصحافيين، حيث تم تسجيل مقتل 300 مصورا صحفيا.

  • نزار السامرائي: الصحف الورقية باقية.. وسوق الإعلام يحتاج إلى مستثمرين

    نزار السامرائي: الصحف الورقية باقية.. وسوق الإعلام يحتاج إلى مستثمرين

    نزار عبد الغفار السامرائي كاتب وباحث اعلامي، رئيس تحرير وكالة الصحافة المستقلة، من مواليد العمارة 1964حاصل على شهادة الماجستير في الإعلام من كلية الإعلام جامعة بغداد.

  • أحمد العسكري: من يملك وسيلة إعلام هو من يوجّه ويستقطب

    أحمد العسكري: من يملك وسيلة إعلام هو من يوجّه ويستقطب

    أحمد فواد العسكري، صحفي وشاعر وكاتب تلفزيوني عراقي مقيم في إمارة دبي. عمل محررا في وكالة الأنباء العراقية وجريدة العراق بين عامي 1998 و2002، ثم تحول للعمل التلفزيوني كمراسل لعدد من القنوات الفضائية مثل LBC اللبنانية وsbs الاسترالية حتى 2006 حين غادر العراق للعمل في إمارة دبي مديرا لمكاتب القنوات السعودية في دولة الإمارات العربية حتى عام 2011.

  • زاهر موسى: استقلالية الإعلام العراقي.. كذبة

    زاهر موسى: استقلالية الإعلام العراقي.. كذبة

    زاهر موسى، إعلامي وشاعر عراقي من جيل ما بعد التغيير، حاصل على شهادة البكالوريوس في اللغة العربية من كلية التربية جامعة بغداد. بدأ مشواره التلفزيوني عام 2009 معدا ومقدما للبرامج الثقافية في عدد من القنوات الفضائية، قبل أن يستقر في قناة “بلادي” الفضائية ليقدم برنامجه السياسي "الحبر السري”.

  • عبد الزهرة زكي: كفاءة الصحفي وحدها لا تخلق إعلاماً متقدماً

    عبد الزهرة زكي: كفاءة الصحفي وحدها لا تخلق إعلاماً متقدماً

    شاعر وصحافي من جيل الحرب، حالفه الحظ فنجا من رصاص المعارك وأوشك أن يخذله في مواجهة أقلام الدسائس.

  • المصور محمود رؤوف: حصلت على تكريم “غينيس”.. ولم أحصل على شيء في العراق

    المصور محمود رؤوف: حصلت على تكريم “غينيس”.. ولم أحصل على شيء في العراق

    محمود رؤوف، مصور صحافي، عمل في عدة وكالات اخبارية، فضلاً عن عدة قنوات تلفزيونية.. كانت بدايته في احدى القنوات التلفزيونية المحلية قبل عام 2003 في حقل التصوير الفيديوي.

  • إرادة الجبوري: لا وجود لإعلام حقيقي في مجتمع يعيش “ما قبل الدولة”

    إرادة الجبوري: لا وجود لإعلام حقيقي في مجتمع يعيش “ما قبل الدولة”

    ألتقى “بيت الإعلام العراقي” بالأكاديمية ارادة زيدان الجبوري، مسؤولة التدريب والبرامج الثقافية في النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين، للحديث عن افق ومستقبل مهنة الصحافة في العراق.

  • بيت الاعلام العراقي

    "كورونا" في الاعلام المحلي: اقحام السياسة.. وضعف التغطيات المتخصصة

    يرصد "بيت الاعلام العراقي" في تقريره السابع والاربعون التغطيات الاعلامية المحلية لوباء "كورونا" وكيفية تعاطي وسائل الاعلام المختلفة مع الوباء، في وقت تتصاعد المخاوف المحلية من انتشاره وسط احصاءات مقلقة حول نسبة الاصابات الى الوفيات.

  • سلام عمر 

    سلام عمر 

    نصائح لزملائنا الصحفيين في زمن كورونا

  • حسين داود

    حسين داود

    "كورونا" وأزمة الاعلام العراقي!

  • أسباب كثيرة تجعل من الصحافة الصحية ركيزة أساسيّة في الإعلام الرائد

    لم أكن أفكّر بأنني سأصبح صحفيًا صحيًا. حتى اليوم، لا أعتقد أنني كذلك، ولكن بعد أكثر من 16 عامًا من الخبرة، لدي احترام جديد لأولئك النساء والرجال الذين يغطّون القضايا الصحية، أدركت أيضًا أنه وبعكس ما يعتقد كثيرون، فإنّ هذه الوظيفة تتطلب المهارة والالتزام فقط لإتقان الأساسيات.

كيف تقرأ الصحف اليومية العراقية؟

  • النسخة الورقية
  • النسخة الألكترونية