تجربة

  • يوسف التميمي: شهرة الصحفي في العراق قد تكون قاتلة

    يوسف التميمي: شهرة الصحفي في العراق قد تكون قاتلة

    يوسف التميمي، صحفي حر، عمل لسنوات كـ”مساعد باحث” في منظمة (هيومن رايتس ووتش، منظمة مراقبة حقوق الإنسان)، وكمستشار لدي مجموعة الأزمات الدولية منذ عام ٢٠١٠ حتى ٢٠١٤. عمل التميمي مع صحيفة فاينانشل تايمز، مجلة ناشنول جيوغرافيك، مجلة الدي تزايت الألمانية، راديو الدنمارك، تلفزيون روسيا اليوم (إنكليزي) بالإضافة إلى عدد أخر من الوكالات.

  • نبيل جاسم: دعوى النائب الربيعي وضعت حياتي في خطر

    نبيل جاسم: دعوى النائب الربيعي وضعت حياتي في خطر

    سرد الصحافي نبيل جاسم تفاصيل الدعوى القضائية التي أقامها ضده النائب موفق الربيعي، اثر ما طرح في برنامج "اكثر من حديث" الذي بثته قناة دجلة الفضائية، وذكر ان قضيته مع الربيعي تعتبر معركة حرية تعبير ضد سياسة تكتيم الافواه.

  • خالد مطلك : الكائن البغدادي الذي يستيقظ باكراً للحصول على جريدة ...اختفى

    خالد مطلك : الكائن البغدادي الذي يستيقظ باكراً للحصول على جريدة ...اختفى

    خالد مطلك، الصحافي الإشكالي والشاعر الأكثر إشكالية، يحظى اليوم بفرصة أن يكون شاهداً “حزيناً” على اختفاء الأشياء الجميلة من مكانه الأثير في العراق، وشاهداً “قنوعاً” إنه ليس بحاجة لتفسيرات مقولبة عما يجري سوى أن الأشياء تفقد جمالها تماماً.

  • اسامة الهباهبة: IMS  تدعم الإعلام العراقي المستقل

    اسامة الهباهبة: IMS  تدعم الإعلام العراقي المستقل

    يتحدث مدير مشاريع منظمة "دعم الإعلام الدولي" في العراق ((IMS، في حوار أجراه “بيت الإعلام العراقي”، عن اهم المشاريع التي تنفذها المنظمة، التي تهدف إلى مساعدة الإعلام العراقي في ضمان استقلايته وحياديته.

  • برهان الشاوي: لا فضائية عراقية نعتمد عليها كمصدر خبري

    برهان الشاوي: لا فضائية عراقية نعتمد عليها كمصدر خبري

    بُرهان شاوي، شاعر وروائي وسينمائي ومترجم وأكاديمي عراقي من مواليد 1955. درس السينما في موسكو، والإعـلام في ألمانيا، ثم التاريخ والعـلوم السياسية في جامعـة موسكـو الدولية لعلوم الاجتماع في روسيا.

  • زيد الحلي: اُحذّر الشباب من

    زيد الحلي: اُحذّر الشباب من "سندويج الصحافة"

    يسرد زيد الحلي قصة عشقه للعمل الصحافي التي امتدت لخمسة عقود خلت، وينصح الصحافيين الشباب بالمطالعة وحب رائحة حبر الورق ويحذرهم من التمادي في استخدام التكنولوجيا.

  • حسن الفرطوسي: الإعلام العراقي محاصر بالعنف والإرهاب الديني

    حسن الفرطوسي: الإعلام العراقي محاصر بالعنف والإرهاب الديني

    روائي وصحافي عراقي يعيش في استراليا منذ العام ١٩٩٥ وانتقل إلى الكويت في العام ٢٠٠٧. صدرت له رواية “سيد القوارير” عن الدار العربية للعلوم في العام ٢٠٠٩”، ورواية “عشبة الملائكة عن دار الفارابي في العام ٢٠١١.

  • عمر الشاهر: حين أكتب خبراً عن تفجير.. اتمنى ألا أكون صحافياً

    عمر الشاهر: حين أكتب خبراً عن تفجير.. اتمنى ألا أكون صحافياً

    عمر الشاهر صحافي عراقي يقدم شكلاً مختلفاً عن الصحافة السائدة التي تتنازع عليها الميول والمصالح الطائفية والعرقية والسياسية، حتى بات حسابه على موقع الفيس بوك مرجعاً خبرياً موثوقاً للكثير من المتابعين لتطورات الأحداث، خصوصاً في محافظة الأنبار.

  • ناصر الحجاج: مقال صحافي وراء مذكرة اعتقالي

    ناصر الحجاج: مقال صحافي وراء مذكرة اعتقالي

    ذكر الصحافي ناصر الحجاج ان مذكرة اعتقال صدرت بحقه، قبل أن تجري مداهمة بيته في مدينة البصرة، بعدما نشر على صفحته على الفيس بوك انتقادات لأداء محافظ البصرة ماجد النصراوي ونشر صورته في ساحات العامة وتقصير الحكومة المحلية في الحد من انتشار الأزبال في البصرة.

  • نبيل جاسم: السلطة تريد الصحافة بين احضانها

    نبيل جاسم: السلطة تريد الصحافة بين احضانها

    نبيل جاسم محمد من مواليد بغداد 1971 حاصل على شهادة البكاليوريوس في الاعلام من كلية الاداب عام 1994 وشهادة الماجستير في الاعلام ايضا عام 1998 عن رسالته "تحليل مضمون الاخبار المحلية في الصحافة الاسبوعية"، وحاصل على شهادة الدكتوراة في قسم الصحافة كلية الاعلام عن اطروحته "موقف الصحافة العربية من الحركات الاسلامية في عام 2006".

  • بيت الاعلام العراقي

    "كورونا" في الاعلام المحلي: اقحام السياسة.. وضعف التغطيات المتخصصة

    يرصد "بيت الاعلام العراقي" في تقريره السابع والاربعون التغطيات الاعلامية المحلية لوباء "كورونا" وكيفية تعاطي وسائل الاعلام المختلفة مع الوباء، في وقت تتصاعد المخاوف المحلية من انتشاره وسط احصاءات مقلقة حول نسبة الاصابات الى الوفيات.

  • سلام عمر 

    سلام عمر 

    نصائح لزملائنا الصحفيين في زمن كورونا

  • حسين داود

    حسين داود

    "كورونا" وأزمة الاعلام العراقي!

  • أسباب كثيرة تجعل من الصحافة الصحية ركيزة أساسيّة في الإعلام الرائد

    لم أكن أفكّر بأنني سأصبح صحفيًا صحيًا. حتى اليوم، لا أعتقد أنني كذلك، ولكن بعد أكثر من 16 عامًا من الخبرة، لدي احترام جديد لأولئك النساء والرجال الذين يغطّون القضايا الصحية، أدركت أيضًا أنه وبعكس ما يعتقد كثيرون، فإنّ هذه الوظيفة تتطلب المهارة والالتزام فقط لإتقان الأساسيات.

كيف تقرأ الصحف اليومية العراقية؟

  • النسخة الورقية
  • النسخة الألكترونية