تجربة

  • برهان الشاوي: لا فضائية عراقية نعتمد عليها كمصدر خبري

    برهان الشاوي: لا فضائية عراقية نعتمد عليها كمصدر خبري

    بُرهان شاوي، شاعر وروائي وسينمائي ومترجم وأكاديمي عراقي من مواليد 1955. درس السينما في موسكو، والإعـلام في ألمانيا، ثم التاريخ والعـلوم السياسية في جامعـة موسكـو الدولية لعلوم الاجتماع في روسيا.

  • زيد الحلي: اُحذّر الشباب من

    زيد الحلي: اُحذّر الشباب من "سندويج الصحافة"

    يسرد زيد الحلي قصة عشقه للعمل الصحافي التي امتدت لخمسة عقود خلت، وينصح الصحافيين الشباب بالمطالعة وحب رائحة حبر الورق ويحذرهم من التمادي في استخدام التكنولوجيا.

  • حسن الفرطوسي: الإعلام العراقي محاصر بالعنف والإرهاب الديني

    حسن الفرطوسي: الإعلام العراقي محاصر بالعنف والإرهاب الديني

    روائي وصحافي عراقي يعيش في استراليا منذ العام ١٩٩٥ وانتقل إلى الكويت في العام ٢٠٠٧. صدرت له رواية “سيد القوارير” عن الدار العربية للعلوم في العام ٢٠٠٩”، ورواية “عشبة الملائكة عن دار الفارابي في العام ٢٠١١.

  • عمر الشاهر: حين أكتب خبراً عن تفجير.. اتمنى ألا أكون صحافياً

    عمر الشاهر: حين أكتب خبراً عن تفجير.. اتمنى ألا أكون صحافياً

    عمر الشاهر صحافي عراقي يقدم شكلاً مختلفاً عن الصحافة السائدة التي تتنازع عليها الميول والمصالح الطائفية والعرقية والسياسية، حتى بات حسابه على موقع الفيس بوك مرجعاً خبرياً موثوقاً للكثير من المتابعين لتطورات الأحداث، خصوصاً في محافظة الأنبار.

  • ناصر الحجاج: مقال صحافي وراء مذكرة اعتقالي

    ناصر الحجاج: مقال صحافي وراء مذكرة اعتقالي

    ذكر الصحافي ناصر الحجاج ان مذكرة اعتقال صدرت بحقه، قبل أن تجري مداهمة بيته في مدينة البصرة، بعدما نشر على صفحته على الفيس بوك انتقادات لأداء محافظ البصرة ماجد النصراوي ونشر صورته في ساحات العامة وتقصير الحكومة المحلية في الحد من انتشار الأزبال في البصرة.

  • نبيل جاسم: السلطة تريد الصحافة بين احضانها

    نبيل جاسم: السلطة تريد الصحافة بين احضانها

    نبيل جاسم محمد من مواليد بغداد 1971 حاصل على شهادة البكاليوريوس في الاعلام من كلية الاداب عام 1994 وشهادة الماجستير في الاعلام ايضا عام 1998 عن رسالته "تحليل مضمون الاخبار المحلية في الصحافة الاسبوعية"، وحاصل على شهادة الدكتوراة في قسم الصحافة كلية الاعلام عن اطروحته "موقف الصحافة العربية من الحركات الاسلامية في عام 2006".

  • جعفر النصراوي: شبكة الإعلام العراقي حلم مجهض

    جعفر النصراوي: شبكة الإعلام العراقي حلم مجهض

    جعفر النصراوي إعلامي من مدينة كربلاء عمل مراسلاً لقناة العربية وهيئة الإذاعة البريطانية وقناة السومرية وشغل منصب كبير مراسلي قناة "بلادي" العراقية كما قدم برامج سياسية من على شاشة قناة الحرية ويعمل حالياً مراسلا لموقع "العرب اليوم".

  • كاظم المقدادي: إعلام المكونات فقد الهوية والمهنية

    كاظم المقدادي: إعلام المكونات فقد الهوية والمهنية

    طالب رئيس قسم الإعلام في كلية "الفارابي الجامعة" الدكتور كاظم المقدادي، بتحسين المناهج الني ما زالت تعتمد على مصادر ومعلومات قديمة، وشدد على "ضرورة ان يبحث الطلبة عن مصادر جديدة لا يتعدى عمرها خمس سنوات".

  • مفيد الجزائري: نحتاج لميثاق إعلامي مهني

    مفيد الجزائري: نحتاج لميثاق إعلامي مهني

    يؤكد مفيد الجزائري، رئيس تحرير صحيفة "طريق الشعب" والوزير والنائب السابق، أهمية إقرار "ميثاق إعلامي مهني"، ويقول في حوار مع "بيت الإعلام العراقي" إن الميثاق سيضع مهمة تنظيم العمل الصحافي بيد أصحاب المهنة، ويسحب يد الدولة من إقرار قوانين على وفق مزاجها.

  • سنان السبع: متمسك بحق مقاضاة الحمايات المعتدين

    سنان السبع: متمسك بحق مقاضاة الحمايات المعتدين

    يروي مراسل قناة السومرية الفضائية، سنان سعدي السبع، تفاصيل واقعة الاعتداء عليه، وزملاء اخرين، من قبل حمايات أحد المراكز التابعة لمستشارية الأمن الوطني العراقي، وهو يؤكد تمسكه بحقه القانوني في مقاضاة مرتكبي الواقعة، لحماية زملاء آخرين من التعرض الى المحنة نفسها.

  • بيت الاعلام العراقي

    هاشتاغ استجابة لـ "استياء اجتماعي" يتحول الى منبر لخطاب كراهية

    رصد "بيت الاعلام العراقي" خلال الساعات الماضية خطاب كراهية تداولته مواقع التواصل الاجتماعي العراقية في شان سجال اجتماعي دار حول عرض للازياء تم تنظيمه في محافظة الانبار.

  • بيت الاعلام العراقي

    عامان على انتهاء الحرب: المدن المحررة.. تغطيات سطحية تهمل عشرات القصص الانسانية

    يرصد "بيت الاعلام العراقي" في تقريره الواحد والاربعون التغطية الاعلامية لمشاكل وازمات المدن التي احتلها تنظيم "داعش" (نينوى، الانبار، صلاح الدين)والتحديات التي تواجهها بعد عامين على استعادة السيطرة عليها، وكيف تراجعت التغطيات الصحفية فيها مقابل تصاعد المشاكل والازمات والقصص الانسانية الخافية عن الرأي العام لجهة رتابة التغطيات وسطحيتها مع غياب التغطيات الاستقصائية.

  • شبكات استماع محلية...طريقة تُسهل على الصحفيين معرفة اهتمامات المجتمعات

    على الرغم من الإنصات هو جزء من عملهم، إلا أنّ ليس جميع الصحفيين يعدّون مستمعين جيدين، ففي بعض الأحيان يكون استماعهم انتقائيًا، إذا لم نقل أنه انتقاء متحيز.

  •   طرق لاكتشاف الصور المعدّلة والتحقق من المزيّفة  

    في الوقت الذي يزداد فيه تدفق المعلومات الخاطئة والمضللة، إضافةً الى الصور المعدلة، توجد موارد وطرق يتعرف من خلالها الصحفي إذا ما تمّ التلاعب بالصورة، ويكشف إذا كانت حقيقية أم مزيفة.

كيف تقرأ الصحف اليومية العراقية؟

  • النسخة الورقية
  • النسخة الألكترونية