تجربة

  • ابتسام اسماعيل: على القنوات العراقية تحمل مسؤولية تحجيم خطاب الكراهية

    ابتسام اسماعيل: على القنوات العراقية تحمل مسؤولية تحجيم خطاب الكراهية

    اعتبرت الاكاديمية ابتسام اسماعيل رئيس قسم الإعلام في كلية العلوم الإنسانية بجامعة السليمانية، أن انتشار ثقافة بناء السلام يخلق بيئة ملائمة للإبداع الثقافي والفكري، ويحد من "خطاب الكراهية"

  • سهى عودة: الموصل ظلمت إعلاميا.. وصحفيوها دفعوا ثمناً باهظاً

    سهى عودة: الموصل ظلمت إعلاميا.. وصحفيوها دفعوا ثمناً باهظاً

    سهى عودة موصلية وناشطة مدنية مهتمة بحقوق المرأة، هربت من الهندسة إلى الصحافة، وعملت في العديد من الصحف والمواقع الإعلامية المحلية والعربية والدولية الناطقة بالعربية، وتستعين بها صحف غربية منذ سقوط الموصل،(405 كم شمال العاصمة بغداد)، بيد مسلحي تنظيم (داعش)، كمصدر للتوثق والتعليق على الأنباء المتسربة من مدينتها، تنشط منذ عامين، في التعريف بمعاناة الموصلين تحت حكم التنظيم المتطرف..

  • أحمد علاء: لهذه الأسباب يقرأ العراقي الأخبار المترجمة

    أحمد علاء: لهذه الأسباب يقرأ العراقي الأخبار المترجمة

    وسائل اعلام عالمية ومراكز ابحاث دولية ناطقة باللغة الانكليزية مهتمة في الشان العراقي ما زالت مجهولة عن القارئ العراقي، ولكن خلال السنوات القليلة الماضية صار بالامكان قراءة ما تنشره هذه المراكز ووسائل الاعلام عبر ترجمات (على شحتها) برزت في وسائل اعلام محلية

  • مصطفى ناصر: قانون حرية التعبير لغم سياسي

    مصطفى ناصر: قانون حرية التعبير لغم سياسي

    مصطفى ناصر كاتب وصحافي وناشط في مجال حرية التعبير، درس إذاعة وتلفزيون في كلية الإعلام جامعة بغداد، كتب عدد من المقالات والاعمدة في صحف عربية ومحلية مختلفة، وساهم في إنشاء "جمعية الدفاع عن حرية الصحافة" في العراق عام 2010 وهو رئيسها، وله إسهامات أخرى في تاسيس صحف ووكالات محلية.

  • منتظر ناصر .. نشكو ظاهرة

    منتظر ناصر .. نشكو ظاهرة "الصحفي المقاول"

    منتظر ناصر كاتب وصحفي وعضو الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق وحاصل على بكالوريوس علم الاجتماع من جامعة بغداد، وأحد مؤسسي صحيفة "العالم الجديد" الالكترونية ورئيس تحريرها. كتب العديد من المقالات والاعمدة في الصحف العراقية.

  • الأب ألبير نعّوم: الإعلام العراقي يركز على مصائب الأقليات ويسهم بتهجيرها!

    الأب ألبير نعّوم: الإعلام العراقي يركز على مصائب الأقليات ويسهم بتهجيرها!

    عد رجل دين وإعلامي مسيحي، إن الإعلام العراقي يركز على قضايا الأقليات "فقط، وأحيانًا حصرياً" أوقات "المصائب والنكبات" بنحو يدعو لـ"الشفقة" وكأنهم ليسوا عراقيين "أصلاء"

  • سعد سلوم: إعلام الجماعات الكبيرة “سمسرة” لهويات طائفية

    سعد سلوم: إعلام الجماعات الكبيرة “سمسرة” لهويات طائفية

    سعد سلوم باحث وصحفي عراقي، أستاذ جامعي يدرّس العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية، ورئيس مؤسسة مسارات للتنمية الثقافية والإعلامية MCMD وهي مؤسسة متخصصة بدراسة الأقليات، ومن مؤسسي المجلس العراقي لحوار الاديان ICID، وعضو المجلس العلمي لإكاديمية بغداد للعلوم الانسانية بأدارة الاباء الدومنيكان

  • احمد عبود: مقدمو البرامج منقادون لمزاج الشارع

    احمد عبود: مقدمو البرامج منقادون لمزاج الشارع

    احمد عبود معد ومقدم برامج عراقي منذ عقد من الزمن، في رصيده نحو ألف ساعة تلفزيونية ومثلها على صعيد الإذاعة. عمل في أكثر من محطة تلفزيونية منها المسار وبلادي والاتجاه وأخيرا السومرية.

  • محمد المسقطي: وسائل الإعلام العراقية تستخدم طرق بدائية في الحماية الالكترونية

    محمد المسقطي: وسائل الإعلام العراقية تستخدم طرق بدائية في الحماية الالكترونية

    ذكر المدرب الدولي والناشط محمد المسقطي ان الصحافيين العراقيين يعتبرون موضوع الحماية الالكترونية شيء ثانوي لا يهتمون بالأمن الشخصي ولا بالأمن الرقمي، ويستخدمون برامج بدائية جدا في هذا المجال.

  • ميثاق نعيم: العراق مقبرة المصورين

    ميثاق نعيم: العراق مقبرة المصورين

    يعتقد ميثاق نعيم، نقيب المصورين العراقيين، ان العراق بعد عام 2003 يعتبر مقبرة للمصورين الصحافيين، حيث تم تسجيل مقتل 300 مصورا صحفيا.

  • بيت الاعلام العراقي

    هاشتاغ استجابة لـ "استياء اجتماعي" يتحول الى منبر لخطاب كراهية

    رصد "بيت الاعلام العراقي" خلال الساعات الماضية خطاب كراهية تداولته مواقع التواصل الاجتماعي العراقية في شان سجال اجتماعي دار حول عرض للازياء تم تنظيمه في محافظة الانبار.

  • بيت الاعلام العراقي

    عامان على انتهاء الحرب: المدن المحررة.. تغطيات سطحية تهمل عشرات القصص الانسانية

    يرصد "بيت الاعلام العراقي" في تقريره الواحد والاربعون التغطية الاعلامية لمشاكل وازمات المدن التي احتلها تنظيم "داعش" (نينوى، الانبار، صلاح الدين)والتحديات التي تواجهها بعد عامين على استعادة السيطرة عليها، وكيف تراجعت التغطيات الصحفية فيها مقابل تصاعد المشاكل والازمات والقصص الانسانية الخافية عن الرأي العام لجهة رتابة التغطيات وسطحيتها مع غياب التغطيات الاستقصائية.

  • شبكات استماع محلية...طريقة تُسهل على الصحفيين معرفة اهتمامات المجتمعات

    على الرغم من الإنصات هو جزء من عملهم، إلا أنّ ليس جميع الصحفيين يعدّون مستمعين جيدين، ففي بعض الأحيان يكون استماعهم انتقائيًا، إذا لم نقل أنه انتقاء متحيز.

  •   طرق لاكتشاف الصور المعدّلة والتحقق من المزيّفة  

    في الوقت الذي يزداد فيه تدفق المعلومات الخاطئة والمضللة، إضافةً الى الصور المعدلة، توجد موارد وطرق يتعرف من خلالها الصحفي إذا ما تمّ التلاعب بالصورة، ويكشف إذا كانت حقيقية أم مزيفة.

كيف تقرأ الصحف اليومية العراقية؟

  • النسخة الورقية
  • النسخة الألكترونية